مــــــــــنتـــــــــــديــــــــــــات عـــــــربــــــــــاســـــــــــــكو

اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في الملتقة العرباسي ادارة الملتقى تتمنى قضاء اجمل الاوقات برفقتنا


    «كتائب حزب الله في فلسطين» تنظيم سلفي سني جهادي جديد

    شاطر
    avatar
    ابو جهاد
    اعضاء مجلس الاداره
    اعضاء مجلس الاداره

    العمر العمر : 34
    السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
    الجنس الجنس : ذكر
    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 05/07/2008
    مزاجي :
    أعلام الدول :

    بلا ايقونة «كتائب حزب الله في فلسطين» تنظيم سلفي سني جهادي جديد

    مُساهمة من طرف ابو جهاد في 09/10/08, 12:18 pm

    «كتائب حزب الله في فلسطين» تنظيم سلفي سني جهادي جديد
    غزة - فتحي صبّاح الحياة - 05/10/08//

    إنطلق أمس تنظيم سلفي سني جهادي جديد أطلق على نفسه اسم «كتائب حزب الله في فلسطين» يسير على خطى «حزب الله» ولا تربطه به علاقة تنظيمية، نظراً الى حاجة للجهاد د اسرائيل وأميركا بعدما ترك «بعض الفصائل العمل المقاوم».
    وقال «إعلان تأسيس كتائب حزب الله في فلسطين» إن الحزب تأسس لمقاومة الاحتلال في فلسطين ومقاتلة المعتدين الصهاينة». وجاء في البيان التأسيسي الذي أرسل الحزب نسخة منه الى «الحياة» إن «الجهاد في سبيل الله تعالى يحتاج الى توحيد الكلمة والعمل المقاوم وبذل ما يمكن والعمل مخلصين لوجه الله عز وجل لنصرة الاسلام والمسلمين».
    وغمز الحزب من قناتي حركتي «فتح» و«حماس»، وقال إن «واقع وطننا الغالي وأبناء شعبنا الأطهار الذين وقعوا ضحية المؤامرات الدولية على مدار السنين، وضحية صراع الكراسي الذي جرف أعز شباب جاهدوا في سبيل الله، وواقع إخواننا في فصائل المقاومة المؤلم، وما يعيشونه من التشتت والاختلاف والمطاردة والحصار، وغير ذلك الكثير الكثير ... ومن خلال استقراء ساحة العمل المقاوم وما وصلت اليه حال بعض الفصائل من ترك العمل المقاوم بأصوله والعمل على القيام باستعراضات بعيداً عن السرية وكأن الاحتلال خرج من أرضنا ولم يعد له وجود، قررنا نحن اخوانكم الشباب المجاهد الذي عمل معظمنا في فصائل المقاومة المختلفة ... تأسيس تنظيم جهادي مقاوم جله من الشباب الحر الذي أحب العمل في سبيل الله، مخلصين النية عازمين على المقاومة حتى دحر العدو».
    وأكد الحزب في وثيقة أهداف التنظيم سيره على درب «حزب الله» اللبناني، وعاهده «الحفاظ على شرف البندقية والسير على نهجه المقاوم»، لكنه نفى اي علاقة تنظيمية مع «حزب الله» اللبناني، مشيراً الى أن «كل ما يربطنا (بالحزب) الاسلام وحبنا لاسلوب مقاومتهم». وشدد على «المصالحة في هذا الوطن السليب، ونؤكد أننا لن نكون طرفاً في أي فتن داخلية». وعاهد «ذوي الاسرى أن قضية أبنائهم ستكون على سلم اولويات تنظيمنا». وعرف الحزب نفسه بأنه «تنظيم اسلامي جهادي سني لا علاقة له بالعملية السياسية، لكن لن نخرج عن مصلحة العامة». واختتم بشعار اعتاد أنصار «حزب الله» اللبناني ترديده: «الموت لاسرائيل ... الموت لاميركا».


    «كتائب حزب الله في فلسطين» تنظيم سلفي سني جهادي جديد


    غزة - فتحي صبّاح الحياة - 05/10/08//



    إنطلق أمس تنظيم سلفي سني جهادي جديد أطلق على نفسه اسم «كتائب حزب الله في فلسطين» يسير على خطى «حزب الله» ولا تربطه به علاقة تنظيمية، نظراً الى حاجة للجهاد د اسرائيل وأميركا بعدما ترك «بعض الفصائل العمل المقاوم».
    وقال «إعلان تأسيس كتائب حزب الله في فلسطين» إن الحزب تأسس لمقاومة الاحتلال في فلسطين ومقاتلة المعتدين الصهاينة». وجاء في البيان التأسيسي الذي أرسل الحزب نسخة منه الى «الحياة» إن «الجهاد في سبيل الله تعالى يحتاج الى توحيد الكلمة والعمل المقاوم وبذل ما يمكن والعمل مخلصين لوجه الله عز وجل لنصرة الاسلام والمسلمين».
    وغمز الحزب من قناتي حركتي «فتح» و«حماس»، وقال إن «واقع وطننا الغالي وأبناء شعبنا الأطهار الذين وقعوا ضحية المؤامرات الدولية على مدار السنين، وضحية صراع الكراسي الذي جرف أعز شباب جاهدوا في سبيل الله، وواقع إخواننا في فصائل المقاومة المؤلم، وما يعيشونه من التشتت والاختلاف والمطاردة والحصار، وغير ذلك الكثير الكثير ... ومن خلال استقراء ساحة العمل المقاوم وما وصلت اليه حال بعض الفصائل من ترك العمل المقاوم بأصوله والعمل على القيام باستعراضات بعيداً عن السرية وكأن الاحتلال خرج من أرضنا ولم يعد له وجود، قررنا نحن اخوانكم الشباب المجاهد الذي عمل معظمنا في فصائل المقاومة المختلفة ... تأسيس تنظيم جهادي مقاوم جله من الشباب الحر الذي أحب العمل في سبيل الله، مخلصين النية عازمين على المقاومة حتى دحر العدو».
    وأكد الحزب في وثيقة أهداف التنظيم سيره على درب «حزب الله» اللبناني، وعاهده «الحفاظ على شرف البندقية والسير على نهجه المقاوم»، لكنه نفى اي علاقة تنظيمية مع «حزب الله» اللبناني، مشيراً الى أن «كل ما يربطنا (بالحزب) الاسلام وحبنا لاسلوب مقاومتهم». وشدد على «المصالحة في هذا الوطن السليب، ونؤكد أننا لن نكون طرفاً في أي فتن داخلية». وعاهد «ذوي الاسرى أن قضية أبنائهم ستكون على سلم اولويات تنظيمنا». وعرف الحزب نفسه بأنه «تنظيم اسلامي جهادي سني لا علاقة له بالعملية السياسية، لكن لن نخرج عن مصلحة العامة». واختتم بشعار اعتاد أنصار «حزب الله» اللبناني ترديده: «الموت لاسرائيل ... الموت لاميركا».



      الوقت/التاريخ الآن هو 14/12/18, 07:21 am