مــــــــــنتـــــــــــديــــــــــــات عـــــــربــــــــــاســـــــــــــكو

اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في الملتقة العرباسي ادارة الملتقى تتمنى قضاء اجمل الاوقات برفقتنا


    المهندس الزراعي ابراهيم الحمد: عدة مراحل للحفاظ على جودة عالية للزيت وسلفيت تنتج 12% من زيت الضفة

    شاطر
    avatar
    AL kaser
    المديرالعام لمنتديات عرباسكو
    المديرالعام لمنتديات عرباسكو

    العمر العمر : 28
    السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
    الجنس الجنس : ذكر
    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 05/07/2008
    مزاجي :
    أعلام الدول :

    بلا ايقونة المهندس الزراعي ابراهيم الحمد: عدة مراحل للحفاظ على جودة عالية للزيت وسلفيت تنتج 12% من زيت الضفة

    مُساهمة من طرف AL kaser في 12/10/08, 04:18 pm

    سلفيت عرباسكو-السهل للصحافة
    يشكل موسم الزيتون في الضفة طوق نجاة مؤقت للمزارعين الفلسطينيين للخروج من أزمة الأوضاع الاقتصادية الصعبة والبطالة الكبيرة، حيث يعتبر قطاع الزيتون القطاع الزراعي الأهم في الوطن وخاصة في محافظة سلفيت بل ويعتبر القطاع الأهم في جميع القطاعات الاقتصادية بشكل عام.

    شجرة مباركة

    المهندس ابراهيم الحمد مدير مديرية زراعة سلفيت تحدث لنا حول موسم الزيتون الحالي حيث يقول: تأتي أهمية هذه الشجرة في سلفيت كونها شجرة مباركة ذكرها الله سبحانه وتعالى في العديد من الآيات في القران الكريم ، وكذلك ذكر أيضا الزيت المستخرج منها في القران الكريم بالإضافة إلى الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تبين تكريم الزيت والزيتون وأهميته الغذائية للصحة على الإنسان والذي يشفي من أمراض كثيرة.

    وعن الاهتمام بشجرة الزيتون قال: يأتي الاهتمام بها أيضا أنها تعتبر شجرة اقتصادية تدر الربح الكثير على المزارع الفلسطيني وترفع من المستوى المعيشي للمزارعين في جميع قرى وبلدات المحافظة، حيث تبلغ المساحة المزروعة من الزيتون في هذه المحافظة حوالي 80 ألف دونم تنتج ما نسبته 12%من إنتاج الزيت في فلسطين.

    عرس فلسطيني بامتياز

    وعن موسم الزيتون وتقاليده قال: تعتبر أيضا زراعة أشجار الزيتون في سلفيت من العادات والتقاليد ومن التراث العريق لهذه المحافظة ورثه الأبناء عن الآباء والأجداد منذ القدم، ويعتبر موسم قطف الزيتون في فلسطين عامة وفي سلفيت خاصة وكأنه عرسا وطنيا بامتياز يجتمع فيه الجميع صغارا وكبارا رجالا ونساء عمالا ومزارعين وموظفين وربات بيوت لتتكاتف الأيدي معا من اجل العمل على قطف هذه الثمار لتأتي في نهاية الموسم بالربح والدخل المناسب للجميع.

    وتحدث حول مراحل الحفاظ على جودة الزيت قائلا: إن موسم قطف الزيتون في سلفيت يعتبر من المواسم الذي ينتظرها الجميع، والحصول على الكمية المناسبة من الزيت وبجودة ونوعية جيدة يحتاج إلى الاهتمام والعناية بشجرة الزيتون طوال العام، ولذلك كان لا بد من يكون هناك الخبراء من الفنيين والمهندسين الزراعيين والمزارعين لتحديد الموعد المناسب لقطف الزيتون والطرق المناسبة للعناية بشجرة الزيتون للحصول على كمية مناسبة من زيت الزيتون وبنوعية عالية الجودة حتى نستطيع المنافسة في تسويق هذا الزيت بمواصفات جيدة في الأسواق المحلية والخارجية، لذلك كان لا بد من المرور بالمراحل التالية للوصول إلى الهدف المنشود:

    1. التقليم الجيد في فصل الشتاء للأشجار بالطريقة المناسبة وعمل توازن بالمجموع الخضري مع المجموع الجذري وتهوية جيدة للشجرة لمرور الهواء وأشعة الشمس داخل الشجرة.

    2. الحراثة المناسبة وإزالة الأعشاب من بين الأشجار وغيرها من الأعمال.

    3. العمل على مكافحة الآفات التي تصيب شجرة الزيتون وخاصة ذبابة ثمار الزيتون والتي تعمل على سقوط الثمار وإصابتها وتلفها وبالتالي رفع الحموضة والبيروكسيد وفي النهاية نوعية سيئة للزيت.

    4. تحديد موعد قطف الزيتون وهذا العامل مهم حيث إن الموعد المبكر جدا نحصل على كمية قليلة من الزيت والموعد المتأخر جدا يؤدي للحصول على زيت ذو نوعية سيئة.ويتأثر الموعد بعدة عوامل منعها الظروف الجوية وحمل الزيتون والمنطقة حارة أو باردة وغيرها من العوامل ولكن يحسب موعد القطف عادة من 180_210 يوم من موعد عقد الثمار.

    5. طريقة قطف ثمار الزيتون وتعتبر طريقة القطف بالأيدي من أفضل الطرق للحصول على زيت جيد وعدم استخدام العصي والمواد الكيماوية.

    6. طريقة نقل الثمار من الحقل إلى المعصرة حيث إن تجميعها بالأكياس البلاستيكية ونقلها فوق بعضها البعض يؤثر على جودة الزيت أما استخدام الصناديق البلاستيكية المهواة وبالسيارات الزراعية تعتبر من أفضل الطرق.

    7. تخزين الثمار في المعصرة لحين العصر:كما هو معروف في المثل من الشجر إلى الحجر أي عدم انتظار الثمار طويلا في المعصرة وخصوصا وهي موجودة في الأكياس البلاستيكية مما يعرضها للتلف وبالتالي ارتفاع الحموضة والبيروكسيد وتتأثر جودة الزيت بشكل كبير.

    8. العامل الأهم وهو مرحلة عصر الثمار وهذا يعتمد على صاحب المعصرة فكلما كان الفني الذي يعمل على عصر الثمار يدير العملية بطريقة صحيحة نحصل على زيت بكمية ونوعية جيدة والعكس صحيح.

    9. مرحلة الحصول على الزيت وتخزين الزيت لحين البيع:وهذه المرحلة مهمة جدا وتعتمد على المزارع وبماذا سوف يخزن وكيف.حيث إن أفضل الطرق لوضع الزيت فيها للتخزين هو عبوات الستانلستيل واسوا العبوات هي العبوات البلاستيكية.ويجب إن يتم وضع الزيت في أماكن لا تصل إليها أشعة الشمس أو الرطوبة والتي تؤثر على جودة الزيت وتتلفه.

    10. أن يتم بعد فترة من تخزين الزيت فصل الشوائب في قاع العبوات والتي تسمى الطرطب أو التقعيد والتي ترسبت خلال الزمن بطريقة طبيعية.هذه الشوائب من الضروري إزالتها وفصلها عن الزيت لأنها تعمل على رفع الحموضة والبيروكسيد وبالتالي تلف الزيت.

    وفي النهاية فان زيت الزيتون هو مادة غذائية كأي مادة غذائية أخرى تتعرض للتلف إذا لم نحسن التعامل معها بالطريقة الصحيحة ويستمر لوقت أطول إذا كان التعامل مع هذه المادة يتم بالطريقة الصحيحة.


    متصفحك لا يدعم الجافاسكربت أو أنها غير مفعلة ، لذا لن تتمكن من استخدام التعليقات وبعض الخيارات الأخرى ما لم تقم بتفعيله.


      الوقت/التاريخ الآن هو 20/01/19, 01:56 pm